إختر عدداً من الأرشيف السنة الواحدة والخمسون - العدد 17909- 2 كانون الاول 2011  
تحقيقات

بيتاني كعدي تعرض المأكولات اللبنانية
على موقعها الإلكتروني في الولايات المتحدة
تمكنت بيتاني كعدي الأميركية من أصل لبناني، من عرض مأكولات شهية من لبنان والشرق الأوسط على نطاق عالمي، بفضل موقعها على الانترنت وهي الآن بصدد إعداد برنامج كامل حول الأطباق اللبنانية.
وقد أطلقت كعدي موقعها www.dirtyKitchensecrets.com عام ٢٠٠١ وسرعان ما تحول الى مرجع للطبخ اللبناني، مع وصف مفصل للمواد الأولية الأساسية في الطبخ، ومئات من الوجبات بعضها تقليدي والبعض الآخر مبتكر.
وجاء في تحقيق صحافي نشر في لندن، أن بيتاني تضع معايير لتقديم طبق على موقعها بالقول: اذا كان الطعام لذيذاً وقد تناولته عدة مرات، فإنني أضعه في المدوّنة. ويجذب موقع بيتاني ما يتراوح بين ١٠ آلاف و٦٠ ألف قارئ كل شهر.
وهي تخلط بين الطبخ اللبناني التقليدي ووجباتها الخاصة، وكثيراً ما تأتي على ذكر قصص حول نشأتها في لبنان، فكيف انتقلت عائلتها الى مزرعة في الجبل أثناء الحرب. وأمضت بيتاني معظم فترة طفولتها تساعد في قطف الفاكهة والخضار، وتهتم بالدجاج. وهي تقول إنها تعلمت الطبخ اللبناني عندما أمضت ساعات في المطبخ تشاهد جدتها وعماتها يحضرن الأطباق.
وبعد هجرة عائلتها الى الولايات المتحدة، عملت بيتاني في مطعم بولاية هاواي، ثم تنقلت بين ميامي ومونتريال ودبي، وأماكن أخرى، قبل أن تستقر في بريطانيا. وقد أدت تجاربها الى جعلها ترغب في جعل طعام الشرق الأوسط ينتشر على نطاق عالمي شامل، وهي تقول إن هذا الأمر لم يتحقق بعد. وقد يبدو الطبخ اللبناني صعباً للنظرة الأولى بالنسبة الى الأجانب، أن إعداد أطباقه يتطلب عملاً كثيراً، ويستغرق وقتاً طويلاً.


على أن بيتاني عرفت كيف تحول أطباقاً معقدة التكوين الى وجبات يسهل تطبيقها. فهي تتعامل مع الأطباق اللبنانية التقليدية، على انها تنشر أيضاً معلومات حول أطباق لم يتعلمها الأصدقاء من الشرق الأوسط من أمهاتهم.
وأسلوبها في تقديم الأطباق على الموقع يأتي على شكل حوار يجري مع صديق قادر على تقديم أفضل طبق لبناني لأية مناسبة، من الكبّة التقليدية الى الكوسا بلبنة، علماً أن لبيتاني كعدي وجبتها الخاصة لهذا الطبق. وتقول: لدي العديد من الوجبات الفريدة. على انه يجب المحافظة على الوجبات التقليدية لبعض الأطباق مثل التبولة، حيث اعتقد انه يجب عدم التلاعب بها.
ونشاط كعدي يتمثل بإعداد رحلة للطبخ على مدى سبعة أيام بعنوان تذوق لبنان Taste Lebanon، يهدف الى تعريف الغربيين الى لبنان من خلال الأطباق. وقد نظمت بيتاني كعدي رحلتها الأولى العام الماضي. وهي تأخذ ضيوفها في رحلة بمناطق لبنان المختلفة، حيث يقومون بزيارة منازل مزارعين لبنانيين، منتجين ومتخصصين في الطبخ، وتفقد مصانع لبنانية متخصصة في اعداد مواد الطبخ.
وتقول بيتاني ان جزءاً أساسياً من الرحلة هو القيام بزيارة لأبي قاسم، وهو من المزارعين القليلين الذين تمكنوا من زراعة نبات الزعتر على نحو مدروس. والمعروف أن الزعتر نبتة أساسية في العديد من الأطباق والتوابل اللبنانية.

أرسل هذا المقال لصديق
إطبع هذا المقال
 قرأ هذا المقال 1359 مرة
رأيكم يهمنا | إتصل بنا | مساعدة | لإشتراكاتكم | لإعلاناتكم | من نحن | إدارة التحرير