إختر عدداً من الأرشيف السنة الرابعة والخمسون_ العدد 18625_ 10 ايار 2014  
محليات لبنان

المجلس الماروني والرابطة المارونية
نعيا المحامي أرنست كرم

نعى المجلس العام الماروني والرابطة المارونية الى اللبنانيين الرئيس المحامي إرنست بشارة كرم العضو الأسبق في الهيئة التنفيذية للمجلس العام الماروني والرئيس الأسبق للرابطة المارونية، ووزعا عن حياته النبذة الآتية:
مواليد الحدث في 24 كانون الثاني 1934، بدأ علومه المدرسية في اليسوعية وأنهاها في الحكمة قبل أن يلتحق بالجامعة اليسوعية - كلية الحقوق في العام 1951 وتمّ تعيينه عضوًا في الهيئة التنفيذية للمجلس العام الماروني، ثم سافر إلى فرنسا حيث أكمل تخصّصه الجامعي في جامعة باريس ونال منها شهادة في الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وبعد عودته إلى لبنان نال شهادة الحقوق اللبنانية العام 1958 وتسجّل في جدول نقابة المحامين.
عام 1960 خاض تجربته الأولى في السياسة وترشّح إلى الانتخابات النيابية على اللائحة المحسوبة على الحزب الدستوري في عهد الرئيس اللواء فؤاد شهاب. عاود الترشيح في العام 1972. وكذلك في العام 1996 ترأس لائحة لخوض الانتخابات.
عام 1975، في أجواء انتخابات رئاسة الجمهورية تمكن أرنست كرم من التوّسط للمصالحة بين الإمام موسى الصدر والرئيس سليمان فرنجيه.

عام 1990 وبعد ما شهدته الساحة المارونية من انقسام ومعارك طاحنة وانهيار على كل المستويات، طُرِح اسمه لرئاسة الرابطة المارونية ومعالجة الجرح داخل الطائفة. فتسلّم هذه المهمة طيلة الفترة الممتدّة من العام 1990 حتى العام 1997.
دعا أرنست كرم بصفته رئيسًا للرابطة 400 شخصية فكرية مارونية إلى خلوة في دير سيدة البير دامت ثلاثة أيام لدراسة واقع ومستقبل الوجود والأداء المسيحي في لبنان. ركّز البيان على أهمية المباشرة بمصالحة داخل صفوف المسيحيين كمدخل لوفاق وطني حقيقي.
بعد انتهاء ولايته في رئاسة الرابطة المارونية، صمّم كرم على إنشاء حزب وطني يضمّ ممثلين عن جميع الطوائف والمذاهب والمناطق. وإذا بحزب الجبهة الوطنية يبصر النور ويشكل ظاهرة استثنائية في الحياة اللبنانية السياسية بعد هذه الحروب الطائفية الطاحنة.



.
أرسل هذا المقال لصديق
إطبع هذا المقال
 قرأ هذا المقال 226 مرة
رأيكم يهمنا | إتصل بنا | مساعدة | لإشتراكاتكم | لإعلاناتكم | من نحن | إدارة التحرير